أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

 » منتدى العلوم » علم ماوراء الطبيعة ( الباراسيكولوجي) » ملفات مخيفة » روح المدير ... تلاحق طلابها للإنتقام

روح المدير ... تلاحق طلابها للإنتقام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

المدير

avatar
المدير العام
المدير العام
روح شريرة ... تنتقم من قاتليها
في جامعة عادية في الهند ... حدثت هذه الأحداث الغريبة فتاة تبحث عن غرفة بالجامعة لتسكن فيها ... فلم تجد فاضطرت السكن بغرفة من غرف الجامعة المهجورة من فترة ويحكى عن هذه الأمور قصص مرعبة كثيرة .. ولكن هذه الفتاة لاتؤمن بهكذا أمور وكانت تقول لأصدقاءها كل هذه الأمور مجرد خرافات ... دخلت هذه الفتاة الغرفة واضاءة الضوء ورتبت الغرفة وجلست على السرير تمسك بيدها حاسوبها وتتحدث مع رفيقتها ... وبعد ان انهت حديثها اغلقت الحاسوب و استلقت على السرير وقبل ان تغمض عينيها رأت صورة أمها الموضوعة على الطاولة تتحرك ... جلست ونظرت جيدا فرأتها ثابتة لا تتحرك ... تناست الأمر وعادة للنوم ،وفي صباح اليوم التالي رأوها رفاقها بأنها متعبة ومنهكة فسألوها عن السبب فقالت لهم : لم انم جيدا ليلة امس
حل الظلام وذهب الفتاة لغرفتها دخلت الغرفة جلست على السرير وبعد قليل تحركت الصورة الموجودة على الطاولة وسقطت ارضا ، فزعت الفتاة كثيرا لما شاهدته ... ولم يقف الأمر عند هذا الحد ... بدأ الضوء ينطفئ و يشتغل ... فصرخت الفتاة ولكن هذه الغرفة معزولة لا احد يسمعها ... وبعد قليل سمعت الفتاة صوتا يقول:
"سوف اقتلهم ... سوف انتقم ... سوف اقتلهم ... لن اترك احدا منهم حيا "
حاولت الفتاة الهرب ولكن شعرت بشئ يتسلل الى جسدها ويمنعها من الحركة .. ويتحكم في جسدها ... وبعد قليل سمع حارس الجامعة صوتا يصدر من هذه الغرفة فتح باب الغرفة و سلط ضوئه على الغرفة ليرى الفتاة جالسة قرب الطاولة تردد
"سوف اقتلهم .... سوف اقتلهم ... لن اترك منهم احد ... سوف انتقم"
اقترب الحارس ببطئ وهو خائف .. اقترب اكثر الى ان اصبح امام الفتاة ... التفتة الفتاة اليه وطعنته بيدها ... وجهت اليه طعنة قوية بيدها ... طرح الحارس منها ارضا ... وفي الصباح عندما رأى المدرسين و الطلبة الدماء اتصلو بالشرطة ... جائوا الشرطة مسرعين ...دخلوا الغرفة مسرعين ... وجدوا جثت الحارس مرمية على الأرض والدماء في أرجاء الغرفة والفتاة تردد نفس العبارات قاموا رجال الشرطة بحملها للمشفى بصعوبة فقد كانت قوية جدا وقاموا بإخبار اهلها بما حصل ، قاموا بربط الفتاة بالسرير ، لأنها كانت تعتز بعنف وقوة وعند قدوم اهلها للمستشفى حاولوا التحدث اليها ولكن لم تكن تعرفهن فقام اهل الفتاة باحضار وسيطة روحانية فقامت الوسيطة بسؤال الفتاة:
- من أنت ؟
فقالت:
‎- أنا المديرة
فقالت الوسيطة:
- لماذا قتلت الحارس ودخلت جسد هذه الفتاة البريئة؟
- اريد ان انتقم ... سوف اقتلهم ... لن اتركهم يعيشون
الوسيطة:
من الذين سوف تقتلينهم ؟
فقالت اسماء،ثلاثة اشخاص كانوا طلاب بالجامعة
ماذا فعلوا لك ؟
- لقد حبسوني في غرفتي ... واقفلوا باب الغرفة وكان هذا آخر يوم تفتح الجامعة به ... لقد بدأت بأكل رجلي من الجوع ... لن اتركهن يعيشون ... سوف اقتلهم جميعا
الوسيطة:
اخرجي الآن من جسد الفتاة
- لا ... لن اخرج .. سوف ابقى .. لأنتقم .. سوف انتقم ..احضري هؤلاء الثلاثة ... اريدهن امامي الآن ... سوف اقتلهن .. احضريهن الي
فقامت الوسيطة بإحضار ثلاثة الشبان اليها
عندما رأتهم بدأت تهتز بقوة لم يسبق لها ان فعلت ذلك
وبدأت تقول:
سوف اقتلكم الآن ... اقتربوا الي ... لن ارحمكم ... سوف اقتلهم
فقالت الوسيطة:
- لا تقتليهن ... فهم ندموا على فعلتهم هذه .. ولقد ابتلاهم الله بامراض ..هذا الشخص مريض بالسرطان وهذا لاينجب اطفال ... سامحيهم
فبدأو الشبان الثلاثة بالتوسل لها:
- سامحينا ... ارجوكي ... نحن نادمون ... لم نقصد ان نقتلك
وبعد قليل سمع صوت ..صوت كسر زجاج الباب لقد خرجت الروح من جسد
جميع الحقوق محفوظة للمعرفة للجميع وطارق حافظ أبودهن
الكاتب: طارق حافظ أبودهن
‎‏‎ ‎

http://almarefaforall.amuntada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى